صوت من المنفى – تـاملات في الأسلام

150,00 EGP

د. نصر حامد أبوزيد

حوار: إستر نيلسون

ترجمة: نهى هندي

متوفر في المخزون

الوصف

يقدم هذا الكتاب السيرة الذاتية لنصر حامد أبو زيد كما عاصرها ورواها بنفسه، من خلال حوار مطوّل أجراه مع الأستاذة الجامعية إستر نيلسون. توضِّح هذه السيرة بموافقها المتعددة، الظروف الاجتماعية والسياسية التي صاحبت نشأة أبو زيد، وأثرت على تكوينه الفكري وإنتاجه العلمي. لم يرد أبو زيد يوما أن تضم كتبه مجموعة من النظريات الجامدة التي لا يمكن تطبيقها على أرض الواقع. ركّز أبو زيد دوما على أهمية تطبيق قواعد التفكير النقدي والبحث العلمي في مجال الدراسات الإسلامية، وهو أكثر المجالات البحثية التي أدمنت سبل الوعظ والخطابة.

معلومات إضافية

الوزن 350 g
تأليف

د.نصر حامد أبوزيد
أكاديمي مصري متخصص في فقه اللغة العربية. قال بأن النص الديني الأصلي هو منتج ثقافي بمعنى أن الله يخاطب البشر وفقاً لثقافتهم. نشأ في أسرة ريفية بسيطة. ولد في إحدى قرى طنطا في 10 يوليو 1943، في البداية لم يحصل على شهادة الثانوية العامة التوجيهية ليستطع استكمال دراسته الجامعية، لأن أسرته لم تكن لتستطع أن تنفق عليه في الجامعة، لهذا اكتفى في البداية عام 1960 بالحصول على دبلوم المدارس الثانوية الصناعية قسم اللاسلكي، بعدها عمل فنى لاسلكى بهيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية من 1961-1972م، ليتمكن من الإنفاق على نفسه.

واستكمال دراسته الجامعية، والحصول على ليسانس اللغة العربية من كلية الآداب جامعة القاهرة 1972م بتقدير ممتاز مما مكنه من استئناف دراسته العليا، وتم تعيينه معيدا بقسم اللغة العربية جامعة القاهرة في نفس العام 1972م، وفى عام 1976 حصل على ماجستير الدراسات الإسلامية من نفس الكلية، بتقدير ممتاز، فتمت ترقيته إلى مدرس مساعد، وعندما حصل على الدكتوراه عام 1982م، مع مرتبة الشرف الأولي، عمل مدرسا بنفس القسم، وفى عام 1987، ترقى لدرجة أستاذ مساعد. وعندما قدم أبحاثه للحصول على درجة أستاذ تكونت لجنة من أساتذة جامعة القاهرة بينهم د.عبد الصبور شاهين الذى اتهم في تقريره د.نصر بالكفر، وتلقى المتشددون الاتهام وحدثت القضية المعروفة التى انتهت بترك نصر الوطن إلى المنفي، منذ 1995 بعد أن حصل على درجة أستاذ، بأسابيع.

حوار

إستر نيلسون

ترجمة

نهى هندي

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “صوت من المنفى – تـاملات في الأسلام”